رجا ل ا لبينا ت


رجال البينات وهم صنفان ،الاول هم الذين سميناهم بكبار الدعاة وراء الستا ر، وهؤلاء هم شيبان العلويين الذين كانوا يؤتسى بهم ويعتمد عليهم ، ومنهم تتلقى البينا ت الارشادات  وا لنصائح والتأييدات المعنوية . فكا نت جميع حركات ا لبينات وانشطتها تحت اشرافهم وبرضاهم.
 
الثانى هم الذين سميناهم رجال  ا لبينا ت الميدا نين ، وهؤلاء هم نشطاء البينا ت المنتدبون لساحة الدعوة. وتعدد ت الاساليب التى استعملوها وتنوعت الطرق التى سلكوها لها على حسب اختصاصهم بهذا المجالب. فبعضهم بكتابة الكتب التى تبين ضلالات الشيعة وبعضهم بترجمتها الى اللغة الاندونيسية ومنهم بالقاء المحاضرات والخطابات متنقلين من مدينة الى اخرى لبيان اخطار عقائد الشيعة الضالة ، ومنهم بتهيئة ا لشباب ضد حركة الشيعة الهدامة
 
وكان معظمهم يتخرجون من المملكة العربية السعودية ومصروالهند ومن داخل البلاد. فهم الذين ينفذون ويمارسون ماقررته المؤسسة من الاعمال والبرامج وهم يتحمسون ويضحون بكل نفس ونفيس فى الدفاع عن عقائد اهل السنة والجماعة والذب عنها  وهى ما عليه ا لنبى صلى الله عليه وسلم واصحابه  يتلقون تلك العقيدة من شيوخهم العلويين خلفا عن خلف حتى
اتصلت السلسلة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم