نشرة البينات 

 

 للبينا ت نشرة ا صد رت مسما ت بالصواعق ، وقد وفقت النشرة اسمها المدهش فانها قدمت المعلومات عن الاحوال والحوا دث الراهنة وتصمنت أيضا أجوبة صحيحة عن الدعايا ت من اكابر الشيعة ودعاتهم الناشطين . واصدرت ا لنشرة فى اوقات الحاجة وفيما ينا سب الحا ل والوا قع .

 

ترجمة من نشرة الصواعق  اصدار شهر يوليو  2005

نكاح الشيعيين

إن الناس في هذا العصر قد واجههم سؤال عن واقعة اضطربوا فيها هو :

هل يجوز لأحد من المسلمين حضورعقد النكاح الجاري بين الشيعيين .؟

لذا هيئة تحرير الصواعق طلبت من رجال مؤسسة البينات أن يبحثوا هذه

المسألة.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل ان نبحث هذه المسئلة يجب علينا ان نعرف أولا ما هي الشيعة .؟

       الشيعة كغيرها من الفرق الضالة هي احدى الفرق المنحرفة عن الإسلام، ونعني بها ما كانت عقائدها مخالفة لعقائد الإسلام الحقة مما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الله، وفي الاصطلاح الديني اشتهرت باسم أهل البدع.

        ولما كانت الشيعة تفترق على فرق كثيرة وتنقسم إلى طوائف متعددة، كان المتبادر إلى الأذهان عند الإطلاق من كلمة الشيعة هو الإمامية الاثنا عشرية  السائدة الآن في بلادنا، والتي تتمركز في إيران واشتهرت أيضا بالشيعة الخمينية. وذلك لأن هؤلاء الشيعة الإيرانيين هم السبب الرئسيي في عدم الاستقرار والطمأنينة وإيقاع التفرق والعداوة في وسط المجتمع الإسلامي بين بيوته اليوم، حتى يكدروا صفو الاتحاد الوطني في بلادنا إندونيسيا . ورؤساءهم اليوم يتحمسون ويحاولون إضلال المسلمين عن تعاليم دينهم الحقة، بل قد تسللوا في كثير من الأحزاب السياسية والمنظمات الإسلامية. وان احتيج إلى ذكر أسماء هؤلاء الخائنين فقد استعدت مؤسسة البينات لبيان تلك الأسماء .

 

      الشيعة الإمامية الإثنا عشرية هي احدى الفرق الضالة من فرق الشيعة التي تنسب إلى ما يدعونه مذهب أهل البيت، وكل واحدة من تلك الفرق تدّعي أنها هي وحدها على مذهب أهل البيت النبوي الشريف. وهذا المذهب الإثنا عشري هو الذي اتبعته أكثرية شعب إيران (%65)، وهو أيضا مذهب كثير من أبناء إندونيسيا الذين يفتتنون بشخصية الخميني وعقيدته.

       وإذا عقدنا الموازنة بين الإثني عشرية وبين غيرها من فرق الشيعة وجدنا أنها من غلاة الشيعة، وأنها أشد خطرا وأكبر ضررا على الأمة والدولة الحالية. لأنهم بمكرهم الخبيث الذي سموه تقية يمكنهم سلوك أي طريق لنشر مذهبهم الضال. وبالطبع قد انخدع بعض من أهل السنة بدعاياتهم الماكرة الماهرة، فارتد هؤلاء عن عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة آبائهم وأجدادهم ودخلوا في جهنم الشيعة. والحقيقة أن الإنسان إذا تثقف بثقافة دينية صحيحة لا يصيبه هذا الداء العضال أي التشيع ولا يزعزع إيمانه، أما غير المتثقف فتسهل إصابة هذا الداء المزمن العضال اياه .

       وعلى العكس من عقيدة أهل السنة  المؤسسة على محبة واحترام المؤمنين بعضهم بعضا خصوصا تجاه سلفهم الصالح من طبقة الصحابة والتابعين وعلى العفو عن المسيء عند المقدرة وعلى حسن الظن وسائر الأخلاق الكريمة التي بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأجل إكمالها وتتميمها، فإن عقيدة الشيعة الامامية ممتلئة بصب اللعن والسب على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه الطاهرات وبالأخص سيدتنا عائشة رضي الله عنهم أجمعين. لأن عقيدتهم مبنية على سوء الظن بهؤلاء الأخيار والحقد المتعصب الذي لا أساس له من الصحة، بل إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يخل من سبهم وطعنهم الشنيع ( كماصرح بذلك الخميني في إحدى خطبته الرسمية ) .

فتعاليم الشيعة تبدد الاستقرار والأمن وتثير حفيظة المسلمين وغيرتهم الدينية مما يجعل علماءنا في أقطار الأرض متفقين على إلقاء البيانات عن ضلال الشيعة على الأمة. فمئات الكتب فد أصدرت وملايين النسخ قد طبعت لتعرف الناس ضلال الشيعة وتحذرهم من حركاتها الهدامة .

       وبصدور تلك الكتب الموضحة لضلال تعاليم الشيعة، رجع كثير من المتأثرين بها إلى عقيدتهم الأولى الحسنى وهى عقيدة أهل السنة بإذن الله تعالى وهدايته وتوفيقه والحمد لله على ذلك. اللهم إلا من قدره الله على الشقاوة وكتبه على الخسارة والعياذ بالله .

نسأل الله أن يكتبنا وأهل بيوتنا من السعداء الناجين من فتنة الشيعة التي قد أصدر مجلس علماء إندونيسيا المركزي فتوى رسمية بأنها من الفرق الضالة المضلة .

       اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه .

 

هل الشيعة مسلمون أم كفار ؟

 

       اعلم أن من قال بأن الشيعة الامامية الاثناعشرية مسلمون أو كفار وجب عليه إقامة الأدلة والبراهين على قوله المذكور، ولا يجوز تكفير أحد حتى يظهر ويتحقق سبب من أسباب كفره وردته. وإن فرقة من الفرق تعد من المسلمين إذا كانت تعاليم عقائدها موافقة لما في القرآن والحديث ولم تخالفهما. وكذلك تعد الفرقة من فرق الكفر والردة إذا كانت تعاليم غقائدها مخالفة لما فيهما، ولا سيما إن كان فيها رفض وإبطال كلام الله تعالى .

فلننظر الآن بناء على ذلك في تعاليم عقائد الشيعة الامامية الاثناعشرية ومذاهبهم. كيف موقفهم حول الصحابة، وموقفهم حول أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم، وكيف ارائهم  في القرآن  ؟.

       لقد طفحت الآيات القرآنية بمدح الصحابة رضي الله عنهم والثناء الجميل عليهم وذكر فضائلهم وأنهم أجمعين موعودون بالجنة. وهذا بخلاف عقيدة الشيعة ففي عقيدتهم أن الصحابة الذين أثنى الله عليهم في كثير من الآيات القرآنية قد ارتدوا عن الإسلام بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أفذاذا قليلة ( كما قاله أحد طواغيته الكليني في كتابه الكافي ج: 8 ص: 345 ). ومستندهم في ذلك هو مبايعة الصحابة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لسيدنا أبي بكر على الخلافة ولم يبايعوا عليا الذي هو الخليفة المنصوص عليه عندهم. وهم أيضا يسبون نساء النبي صلى الله عليه وسلم ويطعنون فيهن بما هن بريئات منه عند الله. فيرمون السيدة عائشة رضي الله عنها بالفاحشة، وقد نزل في شأنها آيات قرآنية في براءتها لما وقع عليها حديث الإفك الذي تولى كبره رئيس المنافقين عبد الله بن أبي بن سلول وهي عشر آيات كلها تبرئ ساحتها عن تهمة المنافقين والجاهلين . وبهذا نعلم يقينا أن عقيدتهم مخالفة للقرآن، وأنهم يجحدون الايات القرانية التى دلت على برائتها مع ان إنكار أية واحدة منها كفر وردة بلا شك .

       وكذا عقيدتهم في القرآن الكريم، فإنهم قالوا إن القرآن الذي نتلوه الآن قد غير وبدل وأنه محرف عما أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه السلام. والله قد تكفل بخفظ قرآنه الكريم فقال في الأية التاسعة من سورة الحجر:" إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" . وهم يكذبون به وينكرونه فهؤلاء الشيعة الإمامية إنما يصدقون أقوال رؤسائهم ويكذبون بقول الله تعالى. فلا جرم أن حكم علماء أهل السنة على أولئك الإمامية الإثني عشرية المدعين بأنهم على مذهب أهل البيت والحق أنهم كافرون مرتدون عن الإسلام . وهذا لا يطبق عليهم خاصة بل على  كل من اعتنق وتمسك بتلك العقائد الفاسدة والمذاهب الباطلة كالبهائية والأحمدية واللبرالية فقد خرجوا عن ملة الإسلام .

       وهم كما خالفوا القرآن مذهبا وعقيدة  خالفوا معاشر المسلمين من أهل السنة فيهما أيضا، فالاختلاف بين الشيعة الإمامية وبين أهل السنة كما يكون في الفروع يكون في الاصول ( فى العقيدة ). فأركان الإيمان عندهم مغايرة لما عندنا وأركان الاسلام عندهم مخالفة لما عندنا. فلذلك لا غرو أن كفرناهم كما هم كفرونا، فهم عندنا كافرون ونحن عندهم مرتدون كما بينّا ذلك كله في كتابنا باللغة الإندونسية.

       والأشياء التي تجرهم إلى الكفر والردة غير ما ذكر كثيرة، مثل عقيدتهم في أئمتهم. فإنهم يعتقدون أن أولئك الأئمة يعلمون الغيب، وأن لهم مقاما أعلى من مقام الأنبياء والمرسلين ومن الملائكة المقربين، ( كما قاله الخميني في كتابه الحكومة الاسلامية ص: 52). فهذه كلها هي مستند العلماء في تكفيرالشيعة الإمامية الإثني عشرية .

 

 هل يحل لامرأة مسلمة أن تتزوج برجل من الشيعة الإمامية ؟.

 

كما هو معلوم عندنا أن المسلمة لا يجوز لها أن تتزوج بغير المسلم مثل النصراني والكونفوشي والبوذي واليهودي ونحوهم، وإن جرى العقد بينهما لم يصح. وكذا لا يحل لها أن تتزوج بالمرتد، وهو من خرج من الإسلام وانتقل إلى غيره من الأديان الباطلة. أو كان مسلما واعتقد بشيئى مما يوجب الردة كمن اعتقد بعقائد الشيعة الإمامية السابقة. فلذا لم يكن أحد من المسلمين يزوج ابنته برجل من الشيعة لأن العقد بينهما باطل. فإن جرى العقد لجهل ولي المرأة بأن الرجل شيعي وجب التفريق بينه وبين ابنته .

وهنا ملاحظة وجب التأكيد بها وهي أن الأولاد من ذلك العقد الباطل يكونون من أولاد الزنا لأنهم تولدوا من عقد باطل غير صحيح شرعا , نعوذ بالله من ذلك !

ولا يحل أيضا أحد من النصارى أو البوذيين أو الشيعيين ان يقرأ خطبة النكاح في عقد تزويج المسلمة .

 

كيف حكم من حضر عقد الزواج للشيعيين ؟

       نستتغفر الله ونتوب إليه ونسأل الله له أن يغفر ذنوبه.

فحضورنا ذلك المجلس الذي نرى فيه ونشهد عقدا باطلا غير صحيح شرعا بلا شك إهانة للإسلام واستهزاء بما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم لمخالفته حكم الله تعالى. وكذلك ان حضورنا فى ذلك المجلس  تفريح  وادخال السرور وتبريك لرجل سب أصحاب رسول الله وأزواجه وطعن فيهم وكفّرهم .

لنتأمل ونستعمل عقولنا الصحيحة : هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم راضيا بفعلنا المذكور أم ساخطا ؟

كيف نرجو منه الشفاعة يوم القيامة وقد آذيناه وأغضبناه بإرضاء أعداءه الذين يسبون ويطعنون في أزواجه وصهره و ختنه وأصحابه رضي الله عنهم أجمعين. فقد ظلمنا أنفسنا ظلما شديدا اذ أرضينا أعداء الرسول صلى الله عليه وسلم. وما فعل ذلك إلا ناقص العقل أو عديمه, نحسبه هينا وهو عند الله عظيم.

فأقول لأعيان الأمة وكبارها الذين أحسوا أو زعموا أنهم قدوة الأمة : تداركوا وأنقذوا هذه الأمة ولا تجعلوها ضحايا مصالح أنفسكم وكونوا قدوة حسنة صالحة لها .

اللهم اهدنا جميعا لنحق الحق ونبطل الباطل ولو كره المجرمون .

وأخيرا نقول : لنتحبب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولنسترضه بالدفاع عن مكانة أزواجه وأصهاره وأختانه والدفاع عن جميع أهل بيته وأصحابه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم أجمعين. فبالدفاع عنهم ندافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونرضيه. نسأل الله تعالى رضاه ورضا رسوله عنا وعن أعمالنا أمين .......

والحمد لله رب العالمين